شركة الخليج للتدريب والتعليم ترعي منتدى الموهبة والإبداع في الرياض
|
3 ربيع الأول 1437

كشفت شركة الخليج للتدريب والتعليم عن رعايتها منتدى الموهبة والإبداع الذي يُعقد في برج رافال كمبينسكي بالرياض يومي الأحد والاثنين المقبلين، في إطار جهود الشركة المستمرة في دعم البراعم والشباب بغية تنمية قدراتهم الإبداعية والابتكارية في مجالات البحوث التقنية والتطوير العلمي لخدمة القطاعات التنموية المختلفة.

وأوضح الدكتور حاتم الدريعان "نائب أول الرئيس في شركة الخليج للتدريب والتعليم" أن تقديم الشركة الرعاية البرونزية لمنتدى الموهبة والإبداع يأتي من إيمانها بأهمية المساعدة في تنمية قدرات الموهوبين والمبدعين من أبناء الوطن وتوجيههم بما يتوافق وميولهم واهتماماتهم وفتح آفاق واعدة أمامهم لمواصلة الإبداع وإبراز مواهبهم لدعم تمكين جيل من الشباب والمهنيين السعوديين لتبوء مواقع قيادية في قطاع الأعمال وأداء دورهم في دعم اقتصاد المملكة.

وأضاف الدريعان أن شركة الخليج للتدريب والتعليم تدعم وتشجع المواهب الوطنية القادرة على الإبداع والابتكار بهدف إعداد مواهب وطنية بخبرات إبداعية من منطلق سعيها الدائم لأن تكون مصدر إلهام وطني لقطاع الاعمال، وأساسًا صلبًا لمشروع توطين ثقافة التدريب والتعليم وهو ما يتوافق مع أهداف منتدى الموهبة والإبداع الذي يسعي بدوره إلى تعزير ثقافة توطين وتنمية رأس المال البشري ونشر ثقافة الموهبة والإبداع، ودعم القوى العاملة السعودية وتطوير مهاراتها.

وأشار أن شركة الخليج للتدريب والتعليم تسعى من خلال رعايتها لمنتدى الموهبة والإبداع إلى تعميق ثقافة الابتكار بين السعوديين في المؤسسات والهيئات الوطنية، وتحقيق الكفاءة والتنوع في الإنتاج من خلال العمل الاستراتيجي الممنهج الذي يرمي إلى زيادة أعداد الموهوبين ورعايتهم وهو مانسعي إليه من خلال قسم نيودايمنشن للتدريب الإداري إلي إيجاد بيئة محفزة، ومناخ يشحذ همم الإبداع، وينمي المواهب ويصقلها عبر برامجنا ودوراتنا المتخصصة التي نطرحها لتدريب القيادات في الشركات الوطنية .

ونوه، الدكتور حاتم الدريعان "نائب أول الرئيس في شركة الخليج للتدريب والتعليم" إلى مركز كوادر للتوظيف وهو أحد فروع شركة الخليج للتدريب والتعليم الذي يعني بزيادة الكفاءة والفاعلية للقوي العاملة الوطنية، كما يهتم بتهيئة وتدريب الكوادر البشرية القادرة والمبدعة التي تمتلك القدرات والمواهب والإبداع للولوج واقتحام أسواق العمل وإلاندماج فيه، لمعاونة الدولة في تحقيق الخطط الاقتصادية المتعاقبة وصولاً لتحقيق التنمية المستدامة، مشيرًا الي أن شركة الخليج للتدريب والتعليم تقوم بتدريب أكثر من ٥٢ ألف شخص سنويًا عبر أقسامها المتنوعة وفروعها المنتشرة والتي تغطي كافة أرجاء المملكة