مرحبًا بكم في شركة الخليج للتدريب والتعليم - بث تجريبي

تعلن شركة الخليج للتدريب والتعليم عن مدى تأثر أعمالها بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة لمواجهة فايروس كورونا (COVID-19) والسيطرة عليه

تعلن شركة الخليج للتدريب والتعليم عن مدى تأثر أعمالها بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة لمواجهة فايروس كورونا (COVID-19) والسيطرة عليه

بالإشارة إلى المبادرات والقرارات الإضافية التي اتخذتها حكومة المملكة العربية السعودية بشأن التخفيف من الأثر السلبي لانتشار فيروس كورونا (COVID-19) على شركات القطاع الخاص.
تعلن شركة الخليج للتدريب والتعليم بأنها ملتزمة بتطبيق جميع القرارات الصادرة مؤخراً من قبل الجهات المعنية . وتتقدم الشركة بجزيل الشكر والامتنان لجميع القطاعات الصحية والامنية وجميع الجهات الرسمية ذات العلاقة ، ونتمنى أن يحمي الله هذا الوطن المعطاء وسائر بلاد المسلمين والعالم أجمع من هذه الجائحة .

وفيما يتعلق بالقرارات الملكية السامية والمبادرات الحكومية الأخرى التي صدرت مؤخراً لدعم شركات القطاع الخاص للحد من تأثير الإجراءات الاحترازية المتخذة، توضح الشركة أنه يصعب حالياً تحديد مبالغ الدعم التي ستحصل عليها الشركة من خلال تلك القرارات، وأن إدارة الشركة تعمل حالياً مع الجهات ذات العلاقة لتحديد آلية الدعم و مدى استحقاقه من عدمه،

في ظل هذه الظروف المؤقته بشأن فترة جائحة فيروس كورونا ومدة الإجراءات الحكومية، فإنه يتعذر على الشركة حالياً تحديد حجم الأثر المالي الناتج عن تلك المبادرات والقرارات. وتقوم الشركة حالياً بمتابعة المستجدات بهذا الشأن وسيتم الإعلان عن أي تطورات جوهرية مستقبلية في حينه.

لا تتحمل هيئة السوق المالية وشركة السوق المالية السعودية (تداول) أي مسؤولية عن محتويات هذا الإفصاح، ولا تعطيان أيّ تأكيدات تتعلق بدقته أو اكتماله، وتخليان نفسيهما صراحةً من أيّ مسؤولية مهما كانت عن أيّ خسارة تنتج عما ورد في هذا الإفصاح أو عن الاعتماد على أيّ جزء منه، كما يتحمل المصدر المسؤولية كاملة عن دقة المعلومات الواردة في الإفصاح، و يأكد بأنه بعد اتخاذه الإجراءات اللازمة للتحري، وبناءً على ما لديه من معلومات وحقائق- لا يعلم بوجود أي معلومات أو حقائق قد يتسبب إغفالها في جعل الإفصاح مضللاً أو ناقصاً أو غير دقيق.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!